الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

أهلاً وسهلاً بكم في موقع اتحاد الجواهري الكبير

2014 عام السياب عربيا بقرار من اتحاد الادباء والكتاب العرب .. بغداد والبصرة تحتفيان


         اتحاد أدباء العراق يدين تخريفات الشاعر سعدي يوسف واساءته للعراق ورموزه          ايضاح مهم من اتحاد أدباء العراق          بيان اتحاد الادباء يدين المسّ بكرامة الرموز الدينية          منحة الادباء لعام 2014          التماس من اتحاد ادباء العراق للالتزام بقواعد الحوار          د.معصوم رئيس الجمهورية يستقبل وفد اتحاد أدباء العراق          رسالة اتحاد ادباء العراق الى الرئاسات الثلاث          في مؤتمر استثنائي نظمه اتحاد أدباء العراق مثقفون يدعون إلى إبعاد الثقافة عن المحاصصة وبناء مجتمع مدني          خمسة شعراء شباب من الحلة في جلسة استثنائية          رياض الغريب وتمثل الواقع المحلي في جلسة لنادي الشعر

 

اتحاد أدباء العراق يدين تخريفات الشاعر سعدي يوسف واساءته للعراق ورموزه

 
 

 
تابع الادباء والكتاب والمثقفون العراقيون بغضب واستياء ما نشره الشاعر سعدي يوسف على موقعه الشخصي من تخريفات واساءات غير مسؤولة للعراق ورموزه السياسية والوطنية والقومية، ووصفه المهين للعراق بـ "عراق العجم" وتعريضه برموز سيادية وسياسية وطنية عراقية بطريقة غير مسؤولة، ودفاعه المخزي عن الدواعش في الفلوجة الذين استباحوا حرمة هذه المدينة العراقية البطلة وفرضوا عليهم نظامهم

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

ايضاح مهم من اتحاد أدباء العراق

 
 

 
في الوقت الذي يعتز فيه اتحادنا بجميع اعضائه ويعدهم سفراء للثقافة العراقية وممثلين لاتحادهم في ابداعهم وسلوكهم واقوالهم الا انه يود ان يبين ان المعبر رسميا

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

بيان اتحاد الادباء يدين المسّ بكرامة الرموز الدينية

 
 

 


يدين الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ما نشره الشاعر (هادي ياسين علي) المقيم في كندا، في صفحته على احد مواقع التواصل الاجتماعي، من تعليقات مسيئة تمسّ بكرامة الرموز الدينية الاسلامية بطريقة فجّة وغير مسؤولة أثارت استياء جميع الادباء والمثقفين العراقيين الذين يكنون الاحترام والتبجيل لجميع الرموز والشخصيات الدينية والتاريخية الاسلامية وتلك التي تخصّ جميع مكونات الشعب العراقي القومية والدينية والمذهبية وهو ما يتجسّد بشكل جليّ في ادانة الهجمة الظلامية الداعشية ضد الجوامع والحسينيات والمساجد والمراقد الدينية والتاريخية وكل مظاهر التراث الثقافي والحضاري لحضارة وادي الرافدين في الموصل وصلاح الدين وديالى وكركوك والانبار.


 
 
 

(التفاصيل ... )

 

 

منحة الادباء لعام 2014

 
 

 

تحية بإحترام..

.
يدعو الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق الزميلات والزملاء من أعضائه الذين لا يتسلمون المنحة السنوية الى مراجعة المركز العام أو المحافظات وتزويده بالمعلومات الآتية:


 
 
 

(التفاصيل ... )

 

 

التماس من اتحاد ادباء العراق للالتزام بقواعد الحوار

 
 

 
  يتابع اتحاد الادباء والكتاب في العراق بأسف وقلق ما آل اليه مستوى الحوار بين بعض ادبائنا ومثقفينا في مواقع التواصل الاجتماعي من هبوط وركة ، وتحوله الى تراشق غير مسؤول بالالفاظ النابية والى الاساءة غير المقبولة لبعض الاديبات ومحاولة التسقيط والاساءة للبعض الآخر.
كما يؤسفنا ان يعمد البعض الى اطلاق احكام او اتهامات دونما تدقيق او مراجعة او تأكد من صحة البيانات وان يهب البعض الى تأييد ما ينشر مدفوعين بدوافع اخوانية او شللية ولجوئهم الى الاعتذار

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

د.معصوم رئيس الجمهورية يستقبل وفد اتحاد أدباء العراق

 
 

 
استقبل فخامة رئيس الجمهورية في قصر السلام ببغداد صباح الأحد 31 آب 2014 وفد الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.
وشكر رئيس الاتحاد الناقد فاضل ثامر والمتحدثون الآخرون من أعضاء الوفد رئيس الجمهورية لاستقبال الوفد وقدموا تهاني الأدباء والكتاب لفخامته بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية العراق معبرين عن التمنيات له بتواصل النجاح والموفقية في عمله خصوصا في هذا الظرف التاريخي الذي تمر به البلاد والذي يتطلب الحكمة والشعور العالي بالمسؤولية من أجل الحفاظ على مبادئ الديمقراطية والعدل والحريات وتعزيز عملية بناء المؤسسات والنهوض بها وتأمين حياة الأمن والسلام والرفاه.
وأثنى رئيس الاتحاد كثيراً على (المواقف المشرفة دائما التي كان يوليها فخامة الرئيس مام جلال للثقافة والمثقفين وحسن رعايته لهم) معبراً عن الثقة في أن يلقى المثقفون والثقافة الوطنية الاهتمام ذاته من الرئيس فؤاد معصوم الذي يأتي انتخابه كمناضل وأكاديمي وباحث تعزيزاً لهذا الدور الذي دأبت رئاسة الجمهورية على ممارسته.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

رسالة اتحاد ادباء العراق الى الرئاسات الثلاث

 
 

 
السيد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم المحترم
السيد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري المحترم
السيد رئيس الوزراء المكلف الدكتور حيدر العبادي المحترم
تحية طيبة ..
يود مثقفو العراق ومبدعوه من ادباء وشعراء وفنانين ومسرحيين وتشكيليين وموسيقيين وأكاديميين ومفكرين ان يقدموا لكم اطيب التهاني والتبريكات لمناسبة اختيار شعبنا وممثليه المنتخبين لكم لتتبوّءوا هذه المناصب السيادية الرفيعة فكلنا ثقة بانكم ستكونون أهلاً لتحمل هذه المسؤوليات الجسام، خاصة في هذا الظرف الدقيق والحساس الذي يمر به وطننا وتمر به العملية السياسية والديمقراطية وانكم  ستكونون أهلا للخروج بالعراق من ازماته السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الى شاطئ الامان والسلام.
وإدراكاً منا نحن مثقفي العراق لحجم مسؤولياتنا في هذه المعركة المصيرية ورغبة منا ان نكون جزءا من العملية السياسية والديمقراطية لدرء الاخطار المحيقة بشعبنا ومكتسباته الديمقراطية، اسمحوا لنا ان نقدم لكم رؤيتنا الثقافية للواقع السياسي والاجتماعي العراقي وصولا الى رسم خارطة طريق تؤشر اهم علامات الطريق الاساسية الكفيلة بالسير بالعملية السياسية والديمقراطية بسلاسة بما يخدم الخطط الاستراتيجية المستقبلية الكفيلة بتحقيق عملية التنمية البشرية المستدامة وتجذير الممارسة الديمقراطية والشعبية وبناء مجتمع مدني متفاعل يشعر  بمسؤولية عملية البناء الاجتماعي والتربوي والثقافي والديمقراطي.
ولذا فنحن ندعو الى مراجعة العملية السياسية برمتها وتلمس اسباب الاخفاق والفشل التي اعتورت التجرية السياسية في المرحلة السابقة من خلال اعتماد مبادئ الشفافية والمكاشفة والنقد الذاتي وصولا الى تعزيز تلاحم كل مكونات شعبنا العراقي من العرب والكرد والتركمان والسريان والايزيديين والشبك والصابئة في عراق موحد يحترم الخصوصيات والاختلافات مثلما يحترم المشتركات ويؤمن بالدستور الذي أقره الشعب العراقي في 2005 وبالقوانين التي تكفل  تحقيق مجتمع الحرية والعدالة والمساواة لجميع ابناء الشعب العراقي بغض النظر عن الجنس والدين والقومية والطائفة والاتجاه السياسي.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

في مؤتمر استثنائي نظمه اتحاد أدباء العراق مثقفون يدعون إلى إبعاد الثقافة عن المحاصصة وبناء مجتمع مدني

 
 

 
بغداد - ثقافات:
طالب المثقفون العراقيون الحكومة المقبلة بإخراج وزارة الثقافة من المحاصصة الطائفية والسياسية بإيجاد تشريعات قانونية لدعم النشاط الثقافي وحمايته وتشجيعه،  وأكد المثقفون خلال المؤتمر الاستثنائي الذي عقده اتحاد أدباء العراق صباح الخميس 21 آب 2014 على قاعة فندق بغداد، بمشاركة باقة من المنظمات والاسماء الثقافية المعروفة على تشكيل مجلس أعلى للثقافة يرعى النشاط الثقافي غير الرسمي في بغداد وبقية المحافظات وبشكل خاص نشاط الاتحادات والروابط والنقابات الأدبية والفنية ليكون ظهيراً لوزارة الثقافة ولا يتقاطع معها.
هذه المطالبات تأتي بعد تصريحات السيد حيدر العبادي، رئيس الوزراء المكلف، باختيار وزراء يمتلكون الكفاءة بعيداً عن اختيار عشوائي من قبل الكتل السياسية لمرشحيهم. وأشار البيان الذي ألقاه الناطق الإعلامي للاتحاد إبراهيم الخياط، إن وزارة الثقافة الحالية أعلنت صراحة عدم مسؤوليتها عن دعم النشاط الثقافي وأنها معنية بإدارة نشاط دوائرها ومديرياتها فقط. كما دعا إلى استكمال بناء البنية التحتية المتخلفة أو المهدمة للثقافة من خلال تأسيس مراكز ثقافية ومقرات للاتحادات الأدبية والفنية المختلفة في بغداد وفي بقية المحافظات والمدن العراقية وبناء المكتبات العامة ومراكز الأبحاث والدراسات وتوفير دور للعرض السينمائي والمسرحي وقاعات للفن التشكيلي ومراكز للبحث العلمي والتطبيقي للموهوبين الشباب بشكل خاص في مجال دعم الاختراعات وحماية براءات الاختراع قانونياً وحماية حق الملكية الفكرية. وفي سبيل تطبيق هذه المطالب، التي عدّها المثقفون حقوقاً بسيطة يجب الحصول عليها، أكدوا الحاجة إلى مراجعة العملية السياسية برمتها وتلمُّس أسباب الإخفاق التي اعتورت التجربة السياسية في المرحلة السابقة من خلال اعتماد مبادئ الشفافية والمكاشفة والنقد الذاتي وصولاً إلى تعزيز تلاحم كل مكونات شعبنا العراقي من العرب والكرد والتركمان والسريان والإيزيديين والشبك والصابئة في عراق موحد يحترم الخصوصيات والاختلافات مثلما يحترم المشتركات ويؤمن بالدستور الذي أقره الشعب العراقي في 2005 وبالقوانين التي تكفل تحقيق مجتمع الحرية والعدالة والمساواة لجميع أبناء الشعب العراقي بغض النظر عن الجنس والدين والقومية والطائفة والاتجاه السياسي.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

خمسة شعراء شباب من الحلة في جلسة استثنائية

 
 

 
بغداد– صفاء ذياب:
احتفى اتحاد الأدباء في جلسته الأسبوعية الاربعاء 13 آب 2014 بمجموعة من الشعراء الشباب الذين قدموا من مدينة الحلة ليدونوا تجاربهم الجديدة. الجلسة التي قدمها الناقد رشيد هارون تحدث فيها عن المسافة بين الموضوعي والذات، قائلاً إن هذه المسافة تضيق وتتسع تبعاً لقدرة ذات الشاعر على الهيمنة على موضوعاته. "لقد قيل الكثير عن منتج النص الأدبي ومتلقيه، وأخذت الآراء في ذلك مأخذاً وصل حدّ التناقض في ذلك أحياناً، إلى درجة بدا الشاعر عاملاً عند المنظرين والنقاد، ليلبي وجهات نظرهم في ضرورة وضع المتلقي على الورقة أثناء الكتابة والانصراف إلى ما يحب وإلى ما لا يحب. والغريب أن المنظرين تناسوا المنتج، ووقفوا بكل قوة مع المتلقي الذي لم يشكله هماً، فأماتوا وأحيوا وقدموا وأخروا واستدركوا متناسين أن الكتابة حل شخصي لمعضلة شخصية، فالشاعر لا يكتب بالنيابة عن الآخرين، وهذا لا يمنع أبداً من أن يجد الآخرون ذواتهم فيما يكتب.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 

 

رياض الغريب وتمثل الواقع المحلي في جلسة لنادي الشعر

 
 

 

بغداد – صفاء ذياب:
(دم.. دم.. دم..
الصدى لا يسمعه أحد
مثل أب يلقي بولد ميت من العطش
من هناك
من أعلى الجبل
الله يعرف
وأنا
والجبل)
بهذه القصيدة حاول الشاعر رياض الغريب أن يشتغل على يومياتنا العراقية، بعيداً عن التحليق حول جماليات لم نعد نراها في أيامنا هذه، الغريب الذي قدم شهادة شعرية حول جيل التسعينيات والحروب التي مروا بها، فضلاً عن التحولات التي طالت كل ما يمكن أن يكون ثابتاً، أكد في الجلسة الاحتفالية التي أقامها له نادي الشعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب يوم السبت 9 آب 2014، أشار إلى أنه لا يمكن أن يبتعد عن الواقع في شعره، فضلاً عن السردية التي يسعى لتمثلها في نصوص يعيد من خلالها تمثلاته الشخصية، إضافة إلى تمثلات البيئة التي يعيش فيها.

 

 
 

(التفاصيل ... )

 
مواضيع اخرى
· مطالبة المثقفين بمواقف حازمة تجاه ما يحدث الآن في محاضرة لسعد مطر عبود عن المثقف والأزمات
· نقاد يدعون لتأسيس منتدى الأدب الشعبي
· بيان من الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بشأن الوضع في العراق الشقيق
· اتحاد الأدباء يدعو الى تعزيز الوحدة الوطنية ودعم قواتنا المسلحة لدحر الهجمة الإرهابية
· اتحاد أدباء العراق يدعو إلى اعتصام صباح الجمعة 21 اذار(يوم نوروز)
· اتحاد ادباء العراق يتضامن مع ادباء البصرة في احتجاجهم على تهميش الثقافة
· اجتماع ادباء العراق في الديوانية يدين الارهاب ويدعم قواتنا المسلحة
· منهم النقاد العراقيون لؤلؤة وثامر ونجم... جائزة الشيخ زايد تعلن قائمة
· اتحاد أدباء العراق يستنكر دفاع بعض الكتاب الاردنيين عن الارهاب في العراق
· اتحاد الادباء يتضامن مع الشاعر عبد الزهرة زكي ويدين الاعتداء الذي تعرض له
· اتحاد الادباء يدشن 2014 عام السياب باحتفالية السياب
· في البيان الختامي للمشاركين بدورته العاشرة مهرجان "الجواهري" يؤازر الجيش ويحتج على وزارة الثقافة
· مع مقاطعة وزارة الثقافة له وعدم دعمه اليوم.. اختتام فعاليات مهرجان (الجواهري) العاشر
· الجمعة المقبلة.. مهرجان الجواهري ينطلق بألف مسيح
· بيان أدباء العراق لمناسبه الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية
· بيان اتحاد أدباء العراق حول لقائه الاخير مع وفد وزارة الثقافة
· اتحاد أدباء العراق يوجه مذكرة الى وزير الثقافة
· الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق
· ندوة عن الأبعاد التربوية لأدب الطفل
· فـي اتحاد الأدباء..علم الاجتماع والسرد القصصي العراقي
· بيان بشأن التحركات الأمريكية لتوجيه ضربة عسكرية لسورية الشقيقة
· انطلاق الدورة السادسة لجائزة نازك الملائكة
· ندوة عن الرواية العراقية في المنفى بعد العام 2003
· اعلان مهم جدا من اتحاد الادباء
· في برلين .. مهرجان (أيــام الرافدين) يستعيد بريق الثقافة العراقية في المهجر
· الاعلان عن (منتدى لثقافة الأطفال) في اتحاد الادباء
· اتحاد الأدباء السريان يحتفي بيوم الشهيد
· السبت المقبل.. تأبين النورس في اتحاد الادباء
· بمناسبة مرور23 سنة على وفاته.. غائب طعمه فرمان مترجما
· شيركو بيكس في اتحاد الأدباء محتفى به

 


د. سيّار الجَميل.. عُمَر الطالبْ.. شخصّية غير عادية ! القسم الثاني

 


 


صدور رواية المنبوذ باللغة الأسبانية

 


 


مهرجان الجواهري الخامس في بغداد

 


 


حميد الزاملي.. طوق الياسمين

 


 


الشاعر رسول حمزاتوف ١٩٢٣ - ٢٠٠٣

 


 


جمعة اللامي... اتحاد الأدباء العراقيين

 


 


 


 



نتائج
تصويتات 0