الشاعر والمترجم بدل رفو سفير الثقافة الكوردية بالمغرب

 


 


حسام السراي ... تطواف مكتوب مع الجواهري

 


 


الباحث والمحقق عبد الحميد الرشودي .. حكاية الحياة والادب والصداقة مع الرصافي

 


 


زهيـر بهـنام بردى.. قطرة اخرى من دمع الشمس

 


 
















 


 
 

 

مقالات: اتحاد الادباء الكرد في دهوك يحيي مئوية البرفسور قناتي كردو....اعداد:هوزان أمين
 

 
 

دهوك يستعد اتحاد الادباء الكرد فرع دهوك هذه الايام و ضمن اطار نشاطاته الثقافية والادبية لاحياء مئوية البرفسور قناتي كردو الذي يعد علماً من اعلام الادب الكردي، وقدم خدمات جليلة خلال مسيرة حياته التي دامت 76 عامأً في العطاء والتضحية والتنقل بدأً من "قرص" حيث مسقط رأسه الى "لينينغراد" حيث توقف قلبه عن الخفقان و من المزمع ان يتم تقديم برنامج حافل يليق بقامة ذلك الاديب الكردي والتوقف على ابرز محطات حياته الحافلة بالعطاء وعن نتاجاته القيمة التي اغنت الثقافة واللغة الكردية .

بهذه المناسبة وفي اتصال مع الاستاذ حسن سليفاني رئيس اتحاد الادباء في دهوك صرح لموقع سماكرد حصرياً حيث قال ( ان اتحاد ادباء دهوك يعتبر من السباقين في هذا المجال في تكريم الادباء والمثقفين الكرد تقديراً وتكريماً لهم على انجازاتهم في خدمة الثقافة الكردية ، وهذه الاحتفالية التي نحن بصددها الآن ليست الاولى ولن تكون الاخيرة سنتستمر بالاحتفال بهم ونلقي الضوء على حياتهم ، فقد قمناً بنشاطات مماثلة في تكريم الرواد الكرد ومنهم الكاتب الكردي الراحل حاجي جندي وكان ذلك في 22 122008 ، كما قمنا بتكريم 8 من الادباء الكرد في منطقة بهدينان قبل شهرين ، تشجيعاً وتقديراً لجهودهم وها نحن نستعد الآن لاحياء مئوية البرفسور قناتي كردو الذي يستحق كل الثناء والتقدير لتلك الشخصية التي خدمت الادب الكردي وساهم في تطوير اللغة الكردية ). وعن سبب التأخر الذي تجاوز الشهر على احياء هذه المناسبة ، حيث كان من المفروض ان يكون 12ايلول يوم ميلاده : قال (حاولنا قدر المستطاع لاحيائها في الوقت المحدد ولكن نتيجة انشغال المدعوين والمشاركين بالبرنامج وعدم مقدرتهم على الحضور في ذلك الوقت اجل الى يوم الاربعاء 14102009 الساعة الرابعة عصراً على قاعة اتحاد ادباء دهوك) وعن برنامج الاحتفالية قال هي كالآتي : كلمة باسم اتحاد ادباء دهوك يلقيها ( حسن سليفاني) رئيس الاتحاد. ومن ثم سيلقي الاستاذ عرفان بابا اوغلو كلمة بإسم جمعية ادباء الكرد في آمد (دياربكر). والمحاضرات ستكون على الشكل التالي : ( قناتي كردو كناقد) محاضرة يلقيها الكاتب توسيني رشيد ( اوستراليا) البرفسور قناتي كردو ونتاجاه اللغوي، للدكتورة كردستان مقرياني ( هه ولير) فلسفة قناتي كردو ، للكاتب الدكتور حسين حبش ( المانيا) واضاف قائلاً انه تم طبع كتاب اعد خصيصاً لهذه المناسبة (مئوية الكاتب الكردي قناتي كردو) من منشورات اتحاد الادباء في دهوك وسيوزع على هامش هذه الاحتفالية، شارك في اعداد هذا الكتاب مجموعة من الكتاب الكرد يتضمن مقالات عديدة تناول فيها الكتاب حياة ومآثر البرفسور قناتي كردو. وفي النهاية قال الاستاذ حسن سليفاني( لقد دعينا وزارة الثقافة و العديد من المؤسسات الاعلامية و الثقافية الرسمية في محافظة دهوك بالاضافة الى الهيئات الإدارية لفروع الاتحاد في كلٍ من هه ولير والسليمانية، كما ادعوا عبر موقعكم كل الشخصيات والادباء الكرد وجميع المهتمين والصحفيين لحضور هذه الاحتفالية). اهم محطات حياة البرفسور قناتي كردو: ولد لابوين قرويين من الاكراد الايزيديين في قرية سوسز التابعة لمنطقة قرص في شمال كردستان بتاريخ 1291909 هاجر مع والديه واهالي تلك القرى الى ارمينيا قرية "كوربلاغ" عام 1918 نتيجة ظلم وقهر العثمانيين . من ارمينيا توجه مع عائلته الى العاصمة الجورجية تفليس عام 1920 حيث توفي والده بعد عام هناك. انهى دراسته الابتدائية والاعدادية عام 1928 في مدرسة "لازويي" درس الفلسفة والادب في جامعة لينينغراد عام 1931 بعد ان تخرج من الجامعة قدم الدراسات العليا حول الابداع اللغوي عام 1936 نال شهادة الدكتوراه في علم اللغة عام 1941. عمل كباحث في اكاديمية علماء السوفييت . حارب مع الجيش السوفييتي اثناء حصار لينينغراد من قبل القوات الالمانية ، وكان مقداماً شجاعاً على المدفعية المضادة للطائرات وبقي في الحرب حتى انتهاء الحصار وهزيمة الالمان من شهر آب 1943 حتى تشرين الاول 1945وحاز على وسام النجمة الحمراء تقديراً لشجاعته. انضم الى الحزب الشيوعي السوفييتي عاد الى لينينغراد وعمل استاذ مساعد في اللغة الكردية قسم تطوير اللغة الفارسية في كلية الاستشراق جامعة لينينغراد. عام 1950 رشح كباحث علمي في معهد اللغات الشرقية في اكادمية العلوم السوفيتية . عمل بالتعاون مع البرفسور يوسف اوربيلي ( رئيس قسم اللغات) في انشاء قسم اللغة الكردية الخاصة بالاكاديمية . عام 1961 اصبح رئيس قسم اللغة الكردية في الاكاديمية السوفيتية . بالاضافة الى كل تلك المجالات التي عمل بها ظل مثابراً على دراسته ، حتى حصل على شهادة الدكتوراه واصبح برفسوراً. الف العديد من الكتب القيمة في المجالات اللغوية والعلمية والادبية. كان عضواً في المجمع العلمي الكردي في كردستان العراق . كان احد اعضاء تأسيس معهد تطوير اللغة الكردية في العاصمة الفرنسية باريس . توفي في لينينغراد بتاريخ 31 تشرين الاول من عام 1985

 

 

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

 


  · البحث في اخبار مقالات
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في مقالات:
اسم بغداد ومعناه في اللغات العراقية القديمة